Posted by: قادر | يناير 24, 2008

في الزحام

التقينا في الزحام ْ

واجتهدنا – مثل باقي الناس – في لفظ السلام ْ

ولأنّ الناسَ كانوا ..

في اندفاع ٍ واصطدام ْ

ضاعَ عنا ما نسجنا من كلامْ

فابتسمنا .. واكتفينا

وكفانا الابتسام

ولأنّ الناس كانوا في التحامْ

لم نشأ إزعاجهم بالابتسامْ

بعضهم مستعجلٌ .. بل كلهم

يبغي رجوعاً كي ينام

فتثاءبنا .. ونمنا في انسجام

ورأيناهم جميعاً في المنام!

وأفقنا في الزحام,,,

لم نكن حينئذٍ إلا فتاةً وغلامْ

وكبرنا في الزحامْ

غرَّبتنا شمسه… بل والظلامْ

وغيومٌ تحجب النورَ ولا تمطرُ … بُعداً للغمام

ومضينا

ونسينا ما المرامْ

وافترقنا في الزحامْ

ورحلنا ….

إي

وما زال الزحام ْ

___________

محمد عبد القادر الفار / 2005

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: